الثلاثاء، 5 مايو، 2015

حنين




حنين
ومن فتنة الليل أفرش أشواقاً
تحاكي الصمت ..
وأنفاساً تبث انيناً ..
طالما تاقت لضياء السلام
أين الفجر البآسم
حين يُلامس ندى الصباح؟
وزهرة تدآعب نسيماً عليلاً
برائحة الربيع ؟
يا ليل أين العهود ؟
والحرف ينزف فوق الأورآق
بقصائد تًسْكن حناياها الأشواق
وحنين لا تُسْكِنَهُ الوعود !
فماذا آهدي إليك من عطر ؟
يبدد الغياب !
والفصول تشابهت بالخريف
ـ ـ ـ
عاطـ 5/5/15 ــف