الأحد، 20 سبتمبر، 2015

شجن



وتبقى الاماني بيننا ياعمري
رياح يمزقها الهجر
وتسكن الاشواك ...
فوق جدار الليل
لا تهدهدها كلمات
وتنكر علينا الاشواق ...
عمرا لم يبذغ فيه بدر
وتصاب الالحان بالشجن
ويقطن الالم بالاحداق
ولا نعرف من الحياة
غير فراق غاب بالفراق !!
عاط 20/9/2015ـف



الاثنين، 31 أغسطس، 2015

ليالي الشجن




متى ينهض الأمل ينفض التراب؟

يُنبت بسمات وضحكات من جديد؟

أتفصح القصص الحزينة عن الدموع؟

كم بللت وسائداً والنجم عليها شهيد !

كم تحتاج من زمن الرحيل كي تعود !

كم من الآه يجب أن تنفق وأنت بعيد؟

أخبرني عن ليالي الألم الشجن !

عن الف فكرة داعبتك وأنت شريد

عن صورة كل يوم اتأمل نقشها..!

أما زالت غضة أم صابها الوهن؟

عن ثغر طفولي طالما لآمس الربيع؟

عن ايد امتدت تداعب خيوط الليل ..

أخبرني عن عيون عشقت بريقها ..

عن قبلة تسرق والناس تعج الاجواء!

هل مازالت تعشق صوتي؟

أمازالت قصصي  تستهوي سمعك؟

هل مازلت تردد اسمي حين اشرد؟

يا لقلبك حين تصفوا

 وغضبك حين تثور..

اني اعشق فيك الحب..
والثورة ايها الانسان !

فيض من العشق أنت

 كانهر لا يكف عن السريان ..  
عاطـ31/8/15ــف

الاثنين، 24 أغسطس، 2015

هل جربت؟



هَلْ جَرِبَت الشَّوْق
يَوْمًا
وَبِكَيْتَ
تَحْتَ
الْقَنَادِيل ؟
هَلْ دَاعَبَت
النَّدَى
صبْحاً
حِينَ يَفْتَرِش
الْبَسَاتِينُ
؟
هَلْ قُبِلَت
الزَّهْر
حَيَّنَا
وَهِمّتَ
بسِحَر الْعَبِير ؟
هَلْ زُرَّت الْبَحْر
عَصْرًا
تَنْتَظِرَ
قَدُوم
الْأَصيل ؟
هَلْ عَكَفْت تَكْتُب
شَعْرًا
حَتَّى
فَاقَتْ
العصافر ؟
هَل قُتلتَ
شوقاً
وتَشَاجَرت
مَعَ
الْحَنَّيْنِ!
ـ ـ ـ
عاطـ 24/8/15 ـف

الثلاثاء، 5 مايو، 2015

حنين




حنين
ومن فتنة الليل أفرش أشواقاً
تحاكي الصمت ..
وأنفاساً تبث انيناً ..
طالما تاقت لضياء السلام
أين الفجر البآسم
حين يُلامس ندى الصباح؟
وزهرة تدآعب نسيماً عليلاً
برائحة الربيع ؟
يا ليل أين العهود ؟
والحرف ينزف فوق الأورآق
بقصائد تًسْكن حناياها الأشواق
وحنين لا تُسْكِنَهُ الوعود !
فماذا آهدي إليك من عطر ؟
يبدد الغياب !
والفصول تشابهت بالخريف
ـ ـ ـ
عاطـ 5/5/15 ــف

الأربعاء، 8 أبريل، 2015

كا ضوء القمر



انسج من حبري غزلا
يعلو به صرح القصائد
وبين طيات الابيات
يستريح الشجن يغفو الأنين
تبقى ابتسامة خجولة
قبل ان تداعبها الغيوم
أو ترتدي لَحن الناي الحزين
مازلت أذكر لقاء الاحداق
كا ضوء القمر
حين يلمع فوق الماء
وشهقة من ليل راقص
مع لحن يلف الارجاء
اه من حلم ليل ينتظر
خيوطا ذهبية
حين ينهض الصباح
يلملم الغياب
ما تبقى له من اشلاء

عاطـ 8/4/15ــف