الأحد، 9 سبتمبر، 2012

زوجتي





حبيبتي

الى من همت بها بعد
 ارتباطي
الى من حنت عليا بعد
 ابتعادي
الى ساكنة ذاك الوادي
 وانا في وادي
ارسل اليك عبر نوافذ الكون
 اشتياقي
هجرتك وما بيدي حيله
 غير رثائي
صبرا حبيباه فما فرط بك
 الفؤادِ
اني صائن العهد وياله
 من مثاق
كما انت على الوعد
 وما من اتفاقي
وان ضاقت الدنيا يوما
 من الفراق
فتذكري اني في جهاد
 ومع الله الباقي
قبلي ما بيننا
 فهم لي غيب حتى التلاقي
واذكري لهم ان احلام الاب
 للافاقي
حلم وما زال يحلم
 بحلم راقي
واحنو عليهم كما عهدتك
 وتفاني
فانت فرد يربي
 بمثابة اثناني
واغرسي في قلبهم كل جميل
 من الجناني
ولا تبخلي بطعام اوشراب
 فكل ذلك فاني
وتبقى لنا الزرع
 غرسا للاماني
وانصحي لهم  ورودي
 لأعلى التيجاني
فالحاضر عتم
 واطمع لغد مشرق بلون ثاني

ليست هناك تعليقات: