الأحد، 22 سبتمبر، 2013

يحل المساء









يحل المساء

يحلُ المساءُ ولقانا تنتظرهُ حرارةُ الاشوَااق
ارواحٌ تحتضن بَعضها بِشفافٍ لعنانِ السماء

حُبها نجمٌ أضاءَ لحـبٍ ضاع بزمنِ النسيااان
اُنثى كاملةُ الاوصافِ كالتي بتَغاريدِ الشعراء

حنونةٌ بفيضٍ حناناً غَلبَ رقةَ قلوبِ الامهاات
تغازلُ كعاشقةٍ لاتعرف عشقاً الا وقتُ اللقااء

يأتي اللُقى بشغفٍ يفترش بسماتٌ وضحكاات
ونلهو لهواً كصغارٍ ما عرفوا للحياةِ اية عنااء

لها اقاصيصٌ ساحرةٌ تبثُ الروحَ من مرقدِهاا
فتحيـا وكأنمـا بغيبها الحيااة صحرااء جردااء

ليست هناك تعليقات: