الثلاثاء، 22 أكتوبر، 2013

أنس الروح



أنس الروح
يغيب ويغيب ويطل من نافذة الدموع
تأنس به الروح كالزهر لندى الصباح

ببتسامة يرد عمري من زمن الاحزان
تتساقط حروفه مطراً لمنابت الارواح

والشوق يمهد للقاء يجمع شتاتا مبعثراً
فياتي لقى بعد انتظار شابه شك بجراح

ان ابتدى حديثا الا وهالة البهج تلملمني
كضائع اهتدى لعشه بعد صراخ ونواح

طائرا بفضاء عالى يرفرف لدنيا السماء
تصبب عشقا جاوز الشعراء وكل مدااح

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

جميل كالعادة