الاثنين، 17 مارس، 2014

بحبك يابلادي






تنزل دمعتك
تموت ضحكتك
تلاقي نفسك
غرقان احزان
لا عارف دا همك
ولا وجع الاوطان
الام مسكينه
بدمعتها الحزينه
ساكنه الشوارع
كان لها ولد وقف بنخوته
قال للظلم لا
لا الظلم اكتفى
ولا الولد سكن فرشته
ودارت الاهات الحزينه
تلف زقاق المدينه
على شعب مقسوم
وباطل عشعش مداه
دمك انهدر يا بني
زي كرامتك والطابور حياة
امته اخدت حقك
من ال عذبك وهانك
او للغربة باعك
قبض التمن خد مكانك
امك نفسها تشوف قبرك
حرموها حتى من جثتك
ضاعت قضيتك
ماتت امك ...
ماتت من تعليم مالوش سوق
واقتصاد  مرهق
من سياحة  بتزعق
من ارض متشوقه للزرع تنتج
والسمك بشطنا اميال
وناكله مستورد
مية ملوثه واشرب
ماهي ماتت ...
من مواطن مخدر تايه بيضرب
موظف يمضي يهرب
مسئول همه يسرق
وقاضي سايب الباطل يخرب
من شرطي عالمواطن ينصب
دا حتى الرجاله اغتصبوها
والبنات سجنوها
والصناعة دمروها
ماتت ...
تقول اطفال شوارع
واب في تدبير معشته ضايع
كام نص على كام جنيه
اتبقو من البيه
يمكن يلحق بيهم طابور العيش
لاطفال يتامى من وطن
مسروق حتى لبكره
ونزعق ننادي الامل
اتاري فجره بعيد
لما الشعب يصحى
يقتل زمن العبيد

ليست هناك تعليقات: