الأحد، 8 فبراير، 2015

أرآك





حين اغمض جفوني
  أرآك
وحين يداعب ضوء الصباح
 نافذتي أرآك
ماذا عساي أن أفعل ؟
أنت تسكن نظراتي
 حيث ذهبت
منذ  دخلت عالمي
أرى الزهور تبتسم
الشموع مضائة
كنت أرى الالوان قاتمة
دموع تسكن الأرجاء
الآن فصول السنة 
ترتدي الربيع
الطيور تغرد 
تملك الفضاء
حين مر الخريف
إعتقدت انه إرتدى العمر
وحين مر الشتاء
 كانت لحظاتي 
بمذآق الثلج
ماذا فعلت ؟
الآن أيقنت 
أن الحب معجزة ...
أنك هبة السماء
بكل شيئ أرآك
عاطـ 9/2/15 ــف

ليست هناك تعليقات: