الأحد، 21 مايو، 2017

غصة بالقلب




أسكنت القلب غصة 
يا أنت… 
بعدما كنت المليك لقلبي! 
أين الليالي التي سهرتنا 
سحرتنا 
ونجم الوجد بيننا 
يغمرنا وينجلي ! 
من نجوم الأحرف 
نسجنا… قصيدة عشق 
ظننتها لا تنتهي! 
وفاض كل نبض فينا 
يتعانق ونحن بدهشة… 
لأرواح تلاقت قبل أن تلتقي! 
وحنينا يسكن الحديث… 
والوقت يمضي ويمضي 
ومشاعر الشوق تلتهب 
كأننا مازلنا لم نلتقي! 
حين أغفو على صوتك 
 اغفو على عزف…. 
وكأن الألحان 
مازالت لم تخلق! 
إن فرقتنا شؤون الحياة 
سويعات ونلتقي 
كأن عمرا مر ولم نلتقي! 
إن عاتبتك يوماً 
وفارت بي ثورة 
وجدت فيك طبيباً 
للروح وبسمتي…! 
آه حين أغضبك 
وأعود إليك طفلا 
متثاقل الخطى… 
كيف لروحي ان تغضب؟! 
 يا هاجري ما زلت الحنين 
والشوق واللهفة ووله… 
 يسكن الروح ولن ينقضي 
لن ينقضي…
عاط21/5/17ف

ليست هناك تعليقات: