الثلاثاء، 2 أكتوبر، 2012

وجاء الندا











وجاء الندا 

تجمعت حشود الازمان
لبيك لبيك رب خالق وكبير

وتوالت الايام وجاء محمد
فكان خيرمن أعلى بالتكبير

وفي كل موسم تتزين مكة
لجمع من كل فج للحج يسير

وتتناظم الافواج من بلادها
قوافل ضارعة لهون العسير

لك جئنا بامل نلتحف السماء
والارض فرش من صنع كبير

يا صاحب الندا جئتك متجردا
لا صحب لا مال ولا حرس امير

لمن الملك اليوم الملك اليوم..
لله لله لله الحي الواحد والقدير

نحن الخاطئون فتقبل الدعاء
وقنا شر نفس وعذاب السعير

يا رباه يا الله يا سامع الندا
ارحم امة هانت لكل صغير

تجمع الطائفون بالبيت العتيق
والكل يعلي لبيك لبيك بالتكبير

وفي باحة البيت تفيض العيون
وللحجر ينظرون والعبر يسيل

وفي لهفة وشوق كازيز النحل
للكعبة تحوم الخلق دون تفكير

وتصعد أرواح لخالقها بشفاف
وتتعلق بالرحمن والكيان منير

يشع من رضا الرب وحضرة
البيت ذر خانع مستسلم كسير

وتهرول الجموع لصفا ومروة
سنة هاجرتبحث للطفل بالهجير

وكانت زمزم علم لاسم البئر
ففاض الماء للصحراء غدير

وترى الجبل ضاحك لجموع
لونت بالبياض رمل هجير

هنا وقف المصطفى وارسى
قواعد السنة لتمحى الدساتير

فيها للنسوة قانون الرحمة
وتنظيم دولة للملك والغفير

وتغرب الشمس عن عظيم
وتتجه القوافل راكب ويسير

والكل لمنى والمزدلفة يتجه
وجمع الحصى لرجم المكير

يارب لا تحرمنا مجيئ بيتك
بكل عام نلبي ونرفع التكبير

لبيك اللهم لبيك لا شريك لك
ان الحمدا والنعمة لك والملك
لا شريك لك لبيك

ليست هناك تعليقات: