الأربعاء، 27 فبراير، 2013

اللّقى




تراودني

تراودني احلام العبث بخصال شعرك
والاحداق لبعضها بينهم رسول الشوق
حبـك دواء جمع كلانا كالهشيـــم للنار
كاني لا ادري ما الحــب قبل ولا الهيام
يا نجمة السمـاء التي هبطـت  باسفاري
كم قلبت مراجع الكتب ولك سبح الخيال
ها انــت بدياري تسكنيـن القلب والمكان
ارى  نفسي امام وجهك القمري بستحياء
كأن تصديــق نجمك ضرب من خيــاااال
وجهـك المشتعل حمرة يغرينـي بجنـوون
ويداي مشلولة تلمسك حقيقة انت ام ظنون
اعذري قلبي الطفل ما جرب الوله حد الجنون
فهو الغض لمثلك بالهوى  كالنسيم العليل
فرفقا به انه طفل مازال بحضانة الحب ينمو
لقنا سرقة من زمن ظننا به اللقى قبل النسيان
لا اخشى من الحب لكني اخشى البين المترصد
هل كان يوما يؤتمن لجمع احبة للحب عاشقان؟
فاعذري تفرق البلاد بنا يكفيـنا تعانــق الاروح
عل اللقى اّن له يمتد ويجمع روحا بجسد انسان
-     - - - -

ليست هناك تعليقات: