الأحد، 23 نوفمبر، 2014

حلم



يظل الحلم حيا
بشقاوة الاطفال ..
حلم يأبى العمر
له اعتراف
يشبة الصحراء
لا تظهر عليه ملامح
ولا مشيب
ما ارتوت أرضه يوما
ولا عانقه بخار الماء !
لا العمر يحبس انفاسي
ولا السنوات تعزز قفزاتي ..
فداخلي طفلٌ .. طفلٌ
ملأ الاذان صراخا
وفي الفراغ
يرتد الصراخ شقاء !!
مالي حيلة بدنيا
تشبث حلم بثوبها
هيهات هيهات ... !
فالاحلام بيتها الاوهام
لا أدري ألمجهول حظه أنا
أم أنا حظي المجهول
هاجرت كل العيون الرامقة
بحثت دون كلل او عناء
فالمزن بالمآقى له دافع
وامتشاق النبات له وطن
كسعي غواص بـ لجج مظلمة
قد تصبح أحلامه حقيقة
او هاجسا يغفو
 بين رقيق الاضلع
حاورت السلام
جلست بين الانين والصمت
غردت من اهات الليل
فلا استغنى الانين عني
ولا استقر في القلب حنين
عاطـ 23/11/14 ـف

ليست هناك تعليقات: