الأحد، 10 أبريل، 2016

يا صديقى

مازلنا يا صديقي 
نمارس الهجر 
والاشواق والنبض 
بحالة الوفاء
بارصفة الرحيل 
قطرات مطر
تداعب نافذة العمر 
كل مساء
وإن أنت الخطى 
وتاه الطريق
تبقى نسمات الحب 
بامل اللقاء
يا صديقى شردتنا افكار 
اقطار
لكن الحب 
يستحق لملمة للبقاء
آه حين تمطر السماء الحب..
لسوف يجمعنا الربيع بعد شتاء
يا صديقي 
قل للخالدين بالهجر
اما آن لهم لقاء
قل للسائلين 
حين يعشق القلب
يظل مؤججا بنبضه 
دون اكتفاء
يا صديقى لا بأيدينا الاختيار
انما اقدار 
ساقتها السماء
عاطف سعد
 10/4/2016

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

أحسنت ��

احساس 1 يقول...

ميرسي جدا