الخميس، 11 أكتوبر، 2012

لسوف تذكريني




لسوف تذكريني يوما
 عندما يهطل المطر

كم كانت غرفتنا دافئة

والاحداق ببعضها ملئ النظر

كم لهونا وألهتبنا انغام

صوت ذاك القطر

تنزف القطرات خلف النوافذ

والعشق بيننا هائج كالبحر

بدفئ الحب
 عشقنا تغاريد الطيور
وشتى الوان الزهر

اليوم تعانقين الوحدة
  كعناق الارض لحبات المطر

فكل ما بنيناه تناثر
 كالخريف لاوراق الشجر

فعانقي برد قارص
 وسكون قاتل
 وجفون لونها السواد
 من الدجر


لسوف تذكرني
عندما يهطل المطر
- - - -

هناك 5 تعليقات:

mervat farag يقول...

رائع عاطف فى كل ما تكتب حقيقى تسلم ايدك وبالتوفيق وللامام دائما

عاطف ابوالسعد يقول...

مرسي موفا على زوقك
قرائتك حروفي ذادها بهاء

عاطف محسن يقول...

سلمت يداك يا أستاذعلي صياغة تلك الكلمات العذبه الرقراقه التي تدل علي عمق ودفئ المشاعر

عاطف محسن يقول...

بجد رائع يا استاذ في كل حاجه حتي في اختيارك في البوستر المناسب الذي يشعرنا اننا بداخل الحدث

عاطف ابوالسعد يقول...

اشكر كل علق على حروفي