الأربعاء، 31 أغسطس، 2011

راحل







راحل والرحيل
اصبح هو الحال
من بلد الى بلد
كاني اهوى الترحال
ما كدت تتفتح عيوني
الا والسكون محال
حلمت ذات يوم
ان اجمع ثروة ذات مال
عشت الحلم وتغربت
فضاع العمر ولا مال
بقدر ما احببت بلادي
كرهت سلطنها التمثال
كم انا هش في بلاد
تعتبر شعبي رمال
انظر الى ماضي بلادي
عظيمة كالجبال
لكني بعيون العالم رخيص
بلاده تخلفت للزوال
الم يعلمو اني ابن حضاره؟؟
الامم عليها تنهال
وكيف لهم؟ااااااااااا
وانا المتسول على البلاد جوال
ابغي لقمة استحالت 
كانها شيئ عضال
ما جنيت من غربتي الا شباب
ذهب وزال
وعدت
عجوزا
ضعيفا
لا يملك قوة للفعال
اه اه منك يا غربة
ذهبتي بفكري وراحة البال
ولكم كرهتك
وتمنيت جمع الاحبتة وكل الال
تفرقنا والفراق مر
كم عز عليا رؤية الاطفال
عرفت بغربتي اخوانا
من عنائهم يكتب الف الف مقال
ولكنهم احبه
 يعرفون لاصدقائهم
وبلادهم كل جمال
مصباح ومحمد
ولا انسى مجدي وخالد
كلهم رجال
وغيرهم من الاحبه
لكل واحد الف حكاية وموال
هم للاخوة والرجولة رمز
الكل يحتذى به مثال
الى متى يابلادي الشتات
وكيف تبنى الاجيال؟



ليست هناك تعليقات: