الثلاثاء، 6 سبتمبر، 2011

يا قلب





يا قلب

قل لي ياقلب ما الذي يحدث لك

تترك نفسك لاؤلئك حتى تهلك

تقضي الحياة مع قلوب شرك

ام تستسلم  لمن لا يقدر مَهَرك

صُون نفسك وانجو الى مهرب

النساء قاتلاتٍ للحب في بحرك

ماذا تنتظر أالى انحناء ظهرك؟

ام ضياع العمر قبل بذوغ فجرك؟

يا قلب عُد ولا تبالي من هجرك

فالهجر حال النساء وليس قدرك

هن  اخرجن اّدم  من  جنة  ربك

فلا يملكن غير الخيانة لصدقك

انسيت من تهجمت على قلبك

ام نسيت من كانت هي سِحرك

فاصبحتَ بلا قلب وضاع نبضك

الم تكن هي التي  تسكن سَحَرَك

فانقلبت طعنة بسكين بارد لظهرك

قالت لك ايها الحالم يا له عشقك

وقالت ما للكلم من غير صِغرك

انت ربيع  زاهي  بعمري لبسمك

فيا جريح الطير وكسير من قتلك

انهض ورفرف بجناح وانشد ٍشعرك

لا يا قلب بعد اليوم لا لمن سجنك

ولم يبالي بالكلم والمنجاة بصوتك

ليست هناك تعليقات: