الاثنين، 5 سبتمبر، 2011

والتقينا





والتقينا

وافترقنا على سوء تقدير منا
وكانه القدر المحتوم.........

شربنا الحب انهارا وما ارتوينا
كم تلبدت السماء بالغيوم.....

وجاء المطر من المزن ينهل
ولكن مزابٌ بالسموم.......

والتقينا على غير موعد
وظننته لقاء محموم........

وبدا الحديث على غير عادتنا
ولا تسال السبب معدوم...

وتوارى في صمته خجلا
انسان بسنةٍ من غير نوم.....

والحديث كان هزلا
تحدث عن مستقبل شئوم.....

ونسج من السراب بيتا
وعاش الدوائر مظلوم.....

ولم اجد للهجر سببا
بلغة المنطق المفهوم.....

لم يكن الذي احببته
وكانه انسان ملتحف الغيوم....

هل للحب الذي كان وجدٌ
ام كان شعرا منظوم......

لا اعرف للحقيقة وجه
غير حب كان بجنون.......ٌ

ليست هناك تعليقات: