الاثنين، 5 سبتمبر، 2011

ذاك التراب





ذاك التراب

ايتها النسمات الطائرة
احمليني الى ذاك التراب

فالروح تهفو وما تُذكر
الا والقلب بها ولها ذاب

فاسمها من ذو الجلال
من اهانها لقي شرعذاب

تعلو ماذنها الله اكبر
فيلبي الندا راكع واواب

اتاها الظلم في يوم
فشرد اهلها ودنس تراب

الموت له اينما كان
سوف أجعل منه سراب

انها قدسي وقبلتي
لا ارضى ابدا لا اهاب

من عدو ضعيف
جعل وجوده على خراب

كيف لي وهي بها
بيت المقدس والمحراب

شعائري لن تكتمل
الا بها اُقبل اهلٌ وتراب

ارسل لهم سلامي
مع طير يمر تحت سحاب

وادعو بكل صلاة
اجعلني من حراس الباب

فالبيت بيتك يارب
اوكلتني بالحرص يا تواب

منعني قومي بامم
فاصدرو لها قوانين شعاب

ولا ارى فيها غير
حكم شر شريعة الغاب

وعرب ذهبوا لغرب
قسم القبلة قطعا للارباب

فيا صاحب الارض
اجعل البيت محرر بدم طاب

واستوى لرضا منك
وارحم عبدك يحيا حياة العذاب

فالنفس والنفيس لها
بأبي وأمي والصحب والاحباب

ليست هناك تعليقات: