الاثنين، 16 يونيو، 2014

هل صليت على النبي؟



اهداء الى وزارة الداخلية ووزارة الاوقاف المصرية
وكل من يصلي على النبي
وكل من له نبي يصلي عليه





صَلَّى عَلَى النَّبِيِّ

يا نَدِيّ السِيرَةَ مُنَزَّهٌ عَنْ كُلِ نَقصٍ يارسول اللهَ
يا خُلقا وَخَلقا حَارَتْ بِوَصْفِهِ السّيرةُ والأشعار
يا مُعَظَّمَاً بِالسَّمَاءِ وعزُ مَنْ قَالٍ لَا إلْـه إلا اللهَ
يا نبيا مُرْسلا بِالْهِدَايةِ مَنْ عِنْد اللهِ الْحَليمِ الْقهارِ
عَلَيْك الصَّلاَةُ وَالسّلامُ رَغَم انفهمْ وَحقدهمْ كلهم
الصَّلاَةُ لَكَ وَاجِبَةٌ مَا انْكرهَا إلا جاهلا ولهُ زمارَ
حاربُوكَ مَرَّ الزَّمان منْ جهْل فَماتُوا كمدا بغيظم
وَنُوَرك ياسيدي شُعْلَةَ مُضائَة مَا تَعَاقَبْتِ الاقمار
أين هُمْ أعداء الْيوْمَ مَنْ ماضِ ابي جهْل وَقومه
خابتْ اقوالهم وافعالهم وبقيْت أنْت غيْر مضار
انا الْعاشق الاسير بِحبكٍ وَصَلاتك وان قَاتلُوني
كيْف وبكتاب اللهِ أية خصَّتْكَ بِالصَّلاَةِ كالْنّهار؟
الصلاةُ عَلَيْكَ أعلِنها مدويةَ بالْملاء وإن بغضوني
كيْف لَا وعلمْتني أن الْحَق وَالْعدْل للأرض إعمار ؟
يا رؤفاً وحَلِيما أتيت تحِي الارواح من بعد موْت
كيْف لَا وانسابهمْ مبْتورة ونسْبك خلاصةَ الاطهار
عَلَيْكَ الصَّلاَةَ وَالسّلام عدد الْخلق وما حقد الاشرار
فَاصنَعْو ماشئتم ربنا الناصر والقَادرُ بيده الاقدا
ر
عاطــ 16/6/2014ـــف

ليست هناك تعليقات: