الثلاثاء، 17 يونيو، 2014

أهيـمُ شوقـا



أهيـمُ شوقـا
أيها المهاجر بالروح متى تهبط ..
ويسافر الانتظار؟
متى تصلك رسائل الشوق
فلقد اشعلنتي كالهشيم للنار ..
يا مالك الوجدان
ويا نديّ السيرة بحروفي وكلمات الاشعار
بعثت السنوات تبحث عنك ..
فتاهت السنوات وانقطعت الاخبار !!
أنتظر ردا شافيا يحطم المسافات  ..
يكسر الاسوار ..
طيفك يملئ اقداحي المترامية
وفِضتُ سكرا ..
بحب كان قدراً مدبراً
بغير علم  ولا اختيار.
اليوم صاحبت وحدة وأنيناً وعطراً يتلاشى ..
فيا أيها الليل الموحش ..
متى تتبدل بضياء النهار؟
أنا العاشق المصاب بوهن الرحيل
انا الحب المستحيل
إن سردت أقاصيص الحنين ..
جمعت بها كتب واسفار
أسطر حروفي بحبر أناّت الليالي
 ودمعها الحار ..
ما ترامى الحديث عنك إلا أورقت الروح ..
كالندى للأزهار
فيا عمري الراحل والقادم
أجمعوا الكلمة ..
فلقد اضناني الشوق والانتظار
_ _ _ _

ليست هناك تعليقات: