الجمعة، 13 يونيو، 2014

عودي



&
..........
اين سترسي قدمي ؟
تقلبات الوجد تؤرقنى
ايكفيك حبي ؟
لابنى من احلامي قصورا
فانا حبيبى لا تهمني احلامي كثيرا
يكفيني انني احبك واشتاقك
........................
عودي
اخلعي عنكي رداء السفر
ودعي دروب الهجر
اسقي جنين الحب ماء الحياة
فلقد تزاوجت جبال الاشواق
وانجت طفلا اصابه الهزيان
عودي
كموجة تتلاطم فوق احلامي
بحرارة تغتال البعد والحرمان
تهدهد الشوق المجنون
تمنح المسافات فرصة اللقاء
لقصيد البيت وحرف الادمان
عودي
وانصبي حفلا يعانق البركان
فلقد شكت الاهات ,,,
للصوت والضياء
وجذور العشق صابها العطب
والنسيم يحوم بسريره موت حيران
عودي
باسم العصفور الذي طاق صوتك
باسم الربيع الذي منع الزهر ,,,
باسم الخريف الذي انتشر ,,,
باسم الليل الذي سكن القلب واستعمر
عودي
......

ليست هناك تعليقات: